معلمو المقاصد في صيدا: التوقف عن التعليم عن بعد غدا

بعد أن بات المتراكم من مستحقات معلمي مدارس المقاصد في صيدا مبلغا قياسيا ضخما، والتزاما بقرار أكثرية المعلمين في كل من المدارس الأربعة للجمعية ، ورفضا للازدراء المتكرر لحقوق العاملين في مدارس جمعية المقاصد الخيرية الإسلامية في صيدا، وبعد التأكيد المتكرر من المعلمين على حرصهم التام على مصالح الطلاب وحقهم في التعلّم، إلا أن الظروف التي يمر بها المعلمون تجعلهم يأسفون عن التوقف عن التعليم عن بُعد، وذلك بعد هدر حقوقهم بتأخيرها حتى باتت لا تساوي ربع قيمتها الفعلية بل أقل مع الغلاء الفاحش في الأسعار وتدني قيمة العملة المحلية.

وسيكون التوقف عن التعليم عن بعد فاعلا من صباح يوم الأربعاء ٢٩ نيسان ٢٠٢٠ وحتى البدء بدفع جزء من مستحقاتنا يرافقه إعلان من قبل المجلس عن خطة واضحة لتسديد كامل مستحقات المعلمين والعاملين في مدارس المقاصد ضمن آلية معلنة ووفق جدول زمني محدد.

هذا ويشدد المعلمون على أن الإضراب عن العمل لن يكون هذه المرة سوى خطوة أولى لخطوات لاحقة، فهم لن يسمحوا بعد اليوم بإذلالهم بلقمة عيشهم عبر دفعات لا تساوي شيئا من مستحقاتهم ويستحي فاعل الخير أن يقدمها للأشد عوزا في هذه الأيام. ناهيك عن الظلم الذي تعرض له المتعاقدون والعمال الفلسطينيون بعدم حصولهم حتى على هذا الفتات.

الهيئة التعليمية في مدارس جمعية المقاصد الخيرية الإسلامية في صيدا