ابراهيم جابر: كورونا توقف الحياة، لكنها غير قادرة على ايقاف الطموح.

برغم كل ما يحدث في العالم، من اوضاع اقتصادية وصحية وغيرها، لا يزال هناك مكان للطموح بنظر ابراهيم جابر، الشاب اللبناني الشهير على وسائل التواصل الاجتماعي بفضل وجهه المألوف الذي سبق وانتشر في العديد من الصفحات الجمالية.

ابراهيم جابر الذي سبق ودخل مجال الموضة والتمثيل، كان يستعد قبل الكورونا لتقديم جلسة تصويرية مع ماركة ملابس عالمية، ولكن بسبب الاوضاع اضطر الى تأجيلها، كما غيرها من نشاطاته، فكان يستعد ايضًا لتصوير برنامج على يوتيوب بفكرة خاصة جديدة كليًا لكنه اضطر ايضًا الى تأجيلها ولكنه اخذ الموضوع بروح التفاؤل ايمانًا منه ان الكورونا او غيرها لن تستطيع ان تقف بوجه تحقيق طموحاته مهما حدث.

بعيدًا عن العمل، يستعد ايضًا جابر على عقد خطوبته في الصيف المقبل اذا تحسّنت الاوضاع الصحية في لبنان.