العيادة المتنقّلة في وجهتها الثانية لمحاربة وباء COVID-19

انطلقت عيادة LAU المتنقّلة، التي أطلقتها كليّة “جيلبير وروز-ماري شاغوري” للطب في الجامعة اللبنانية الأمريكية والمركز الطبيّ للجامعة اللبنانية الأمريكية-مستشفى رزق، في رحلتها الثانية الى المناطق الشماليّة في لبنان وذلك نهار الخميس 9 نيسان للمساعدة على مواجهة فيروس COVID-19 من خلال القيام باختبارات PSR مجانيّة قدّمها تجمّع رجال وسيّدات الأعمال اللبنانيين في العالم RDCL، للمرضى المستشبه بإصابتهم بالفيروس.

توجّهت عيادة LAU المتنقّلة الى خلية أزمات COVID-19 التابعة لبلدية طرابلس ومحافظة الشمال يوم الخميس، مع فريق يديره دكتور جورج غانم، رئيس القسم الطبيّ في المركز الطبي للجامعة اللبنانية الأمريكية-مستشفى رزق، ودكتور جاك مخباط، بروفسور وعضو في قسم الطب الباطنيّ في كليّة الطب في جامعة LAU ورئيس قسم الأمراض المعدية والأحياء الدقيقة في المركز الطبيّ للجامعة اللبنانية الأمريكية-مستشفى رزق، والمختبر وفريق التمريض والسيّد سعد الزين مستشار رئيس الجامعة اللبنانية الأمريكية.

أخذت عيادة LAU المتنقلة رحلتها إلى مناطق عديدة حيث توجّهت بعدها إلى Centre Hospitalier Du Nord في زغرتا.

أثبتت هذه الحملة الوطنية التي انطلقت السبت 4 نيسان في مستشفى النبطية الحكومي والتي قدمت المساعدة الطبية واختبارات PCR مجانية لسكان المنطقة التي تمت زيارتها، أنّها حاسمة وضرورية وسط هذه الأوقات الصعبة التي يمرّ بها البلد. وسوف تستمرّ في تأمين الدعم المعنوي والطبي لحياة الشعب اللبناني المهددة جرّاء هذا الفيروس الخبيث.

هذه المبادرة النبيلة تؤكّد على رؤيا المركز الطبي للجامعة اللبنانية الأمريكية-مستشفى رزق وهو “الطب بإنسانية” ومهمته وهي توفير الرعاية الطبية والدعم للشعب اللبناني. نأمل أن تستطيع هذه المبادرة أن تستمرّ في التوسّع الى عدّة مناطق ريفية في لبنان لتلبية الاحتياجات الطبية.