تجمع رجال وسيدات الأعمال اللبنانيين في العالم برئاسة الدكتور فؤاد زمكحل عن مبادرته حول تقديم وتوزيع فحوصات الـ PCR Test للمحتاجين في كل المناطق اللبنانية لمحاربة إنتشار وباء الـ COVID 19 في لبنان

وقّع تجمع رجال وسيدات الاعمال اللبنانيين في العالم برئاسة الدكتور فؤاد زمكحل، إتفاقية تعاون MOU مع المركز الطبي للجامعة اللبنانية الاميركية – مستشفى رزق LAU Medical Center الممثل برئيسه الدكتور جوزف جبرا وفريق عمله، يهدف إلى تقديم وتوزيع فحوصات ال PCR Test من قبل التجمع اللبناني العالمي، حيث يوزع مجاناً في كل المناطق اللبنانية للأفراد المحتاجين، ولا سيما الذين تظهر عليهم عوارض، ولا يملكون تغطية الضمان الإجتماعي أو الذين ليس لديهم بطاقات التأمين الإستشفائي والصحي.
بالمناسبة تحدث رئيس تجمع رجال وسيدات الاعمال اللبنانيين في العالم الدكتور فؤاد زمكحل باسم مجلس الإدارة فقال: «إننا نشهد اليوم حرباً عالمية ثالثة، إذ إن العدو مجهول ومختبئ، وعلينا جميعاً داخلياً إقليمياً ودولياً أن نُضافر جهودنا في هذه المعركة من أجل محاربة هذا الوباء الخبيث.

إن اولوياتنا القصوى في هذا الوقت الحرج، هو حماية أبنائنا وإخواننا اللبنانيين، والتركيز سوياً على هذا الشق الصحي. بناء عليه، إن المرحلة الأولى لهذه المعركه الشرسة هي الطلب من اللبنانيين البقاء في البيوت لحمايتهم وعائلاتهم بغية منع إنتشار المرض.
أما المرحلة الثانية والأهم فهي مرحلة إختبار وفحص العدد الأكبر من اللبنانيين في كل المناطق بهدف إحصاء أكبر عدد من حاملي هذا الفيروس.
في هذا الاطار قرر مجلس ادارة التجمع اللبناني العالمي التبرع من خلال تقديم عدد كبير من فحوصات الـ PCR المعروف دولياً، لفحص الكورونا وتقديمه مجاناً الى اللبنانيين المحتاجين في كل المناطق اللبنانية».
أضاف الدكتور فؤاد زمكحل: «تتضمن هذه الإتفاقية، أن يقوم التجمع اللبناني العالمي بإستيراد وتقديم هذه الفحوصات مجانا. ومن جهته يقوم المركز الطبي للجامعة اللبنانية الاميركية – مستشفى رزق LAU Medical Center بتوزيع هذه الفحوص مع فريق طبي متخصص وخدمة العيادة المتنقلة – Mobile Clinic، من أجل إجراء هذه الفحوص في كل المناطق اللبنانية وإعطاء النتائج والإحصاءات الواضحة لمعرفة وتحديد عدد المرضى.
إن هذا الوقت الصعب يدفعنا إلى أن نكون جميعاً يداً واحدة، وأن نكون متحدين ومتضامنين، ونساعد بعضنا البعض من أجل تجاوز هذه المرحلة الصعبة. فمن واجبنا أن نكون إلى جانب أبنائنا وإخواننا لأنها مسؤوليتنا الإجتماعية كي نهتم ببلدنا ومواطنينا ولا سيما في الشق الصحي كأولوية قصوى.
إنه الوقت المناسب للتضامن والتآزر والوحدة الحقيقية بغية حماية لبنان واللبنانيين من هذا الوباء.
بالمناسبة، ندعو جميع رجال وسيدات الأعمال اللبنانيين في العالم من أجل مساعدة أبنائهم وإخوانهم، وأن نكون المثال الاعلى في العالم للتضامن وربح المعركة الشرسة في أسرع وقت ممكن.
أخيراً، إن المرحلة الثالثة ستكون التحضير منذ الان لما بعد «الكورونا»، إذ نتوقع أزمة إقتصادية وإجتماعية صعبة، لذا علينا منذ اليوم أن نستبق الامور، ونُحضّر إستراتيجيات وخطط عمل لمواجهة التحديات الاقتصادية والاجتماعية المقبلة».
في النهاية شكر الدكتور زمكحل جهود الجامعة اللبنانية الأميركية وبالأخص رئيسها الدكتور جوزف جبرا، ورئيس كلية الطب الدكتور ميشال معوض، ورئيس القسم الطبي الدكتور جورج غانم ومستشار رئيس الجامعة السيد سعد الزين وهنأهم على هذه المبادرة.

من جهته تحدث رئيس الجامعة اللبنانية الأميركية LAU الدكتور جوزف جبرا فعبّر عن: «خالص شكره لتجمع رجال وسيدات الأعمال اللبنانيين في العالم RDCL World لمساهمته الكريمة التي ستكون بالتأكيد قيمة مضافة للحملة ضد فيروس كورونا التي تنظمها الجامعة والتي أصبحت أكثر فاعلية مع إطلاق كلية «جيلبير وروز ماري فاخوري» للطب والمركز الطبي للجامعة اللبنانية الأميركية – مستشفى رزق – خدمة العيادة المتنقلة».
أضاف د. جبرا: «ان تبرعكم أمر أساسي، إذ يسمح للمركز الطبي للجامعة اللبنانية الأميركية – مستشفى رزق أن يُعزز جهوده الأخيرة والتي بدأت بجهوزيته لإجراء إختبار الـ PCR ومعالجة مرضى الكورونا. وإستمرت مع إطلاق عيادته المتنقلة التي تقدم إختبار PCR مجاناً وتنتقل في مناطق مختلفة بهدف الوصول إلى أكبر عدد من اللبنانيين ومساعدتهم على محاربة هذا الوباء».
وخلص د. جبرا إلى القول: «في هذه الأوقات الصعبة، سينضم تجمع رجال وسيدات الأعمال اللبنانيين في العالم RDCL World من خلال مساهمته هذه، إلى حملتنا الوطنية التي تقدم الدعم المعنوي والطبي للشعب اللبناني المهدد من قبل عدو شرير، غير مرئي يُمكن أن يودي بحياة أحبائنا».
وختم د. جبرا: «نواصل معكم تعزيز مهمة المسؤولية الإجتماعية من خلال زيارة أكثر المناطق إحتياجاً لدعمنا وخدماتنا الطبية».