جولة اعلامية في الضاحية الجنوبية لعرض خطة حزب الله للتصدي لفيروس كورونا تحت عنوان “مقاومة مجتمعية لوطن خال من وباء الكورونا” تقريرسابين السبع

دعت اللجنة الإعلامية في حزب الله في 31-3-2020 كافة وسائل الاعلام في لبنان والبلاد العربية لعرض خطتهم لمواجهة ومكافحة فايروس كورونا في الضاحية الجنوبية في لبنان. 

وسط عدد كبير من الإعلاميين والمسؤولين الحزبين ورؤساء البلديات وكوادر طبية ومسؤولين في وزارة الصحة عرضت اللجنة المختصة في حزب الله أول مركز جاهز لاستقبال حالات يشتبه اصابتها بفايروس كورونا المستجد.                                                 

عرض المسؤول في حزب الله منار فضل الله خلال مؤتمر صحافي أقيم في المركز نفسه خطتهم التي أنجزها حزب الله في مختلف المناطق وأعلن عنها رئيس المجلس التنفيذي في حزب الله.                                                    

أشار فضل الله قبل عرضه للخطة الى ملاحظتين، الملاحظة الأولى هي التحدث عن منطقة جغرافية تضم بيروت العاصمة والضاحية والاقليم وجزء من الجبل الا ان الضاحية الجنوبية تشكل الجزء الأكبر من هذه الشريحة ذات الكثافة السكانية العالية مما يعني أن تفشي الوباء في هذا المكان يشكل خطرا كبيرا يطال كل الوطن وليس الضاحية فحسب ولكن رغم ذلك سجل فقط 23 حالة وهذا سببه الاحترازات التي اتخذناها. أما الملاحظة الثانية هي مواكبة حزب الله لمقررات الحكومة في الموضوع الصحي وأن بلديات الضاحية هي على قدر المسؤولية في المتابعة والمواكبة والالتزام بضوابط وتوجهات وزارة الصحية ومنظمة الصحة العالمية  

أضاف فضل الله أن على مستوى منجزات هذه الجهوزية فقد شكلوا في المنطقة التي تقع تحت مسؤولية حزب الله لجنة مركزية لإدارة أزمة الوباء ويضاف اليها 64 لجنة أزمة فرعية و64 لجنة فرعية للتكفل الاجتماعي وتشكلت فرق فنية وطبية وصحية متخصصة لتحقيق الشعار الذي رفع “المقاومة المجتمعية”     

أعلن فضل الله سبعة عناوين للخطة أولا تم رسم مسار متكامل للتعامل مع الحالات التي يحتمل تعرضها للمرض وما ينتج عن ذلك الحالات التي تستوجب الحجر أو العزل او النقل الى المستشفيات. وتم افتتاح مركز اتصالات للمتابعة الصحية مع الناس.

ثانيا تم وضع برامج شاملة لكل عمليات الارشاد والتوجيه والوقاية والتدريب ونفذ 65 ألف عملية ارشاد وتوجيه ونفذت 661 عملية تدريبية و22 ألف عملية تعقيم للأحياء والمنازل والمؤسسات.

ثالثا تجهيز أسطول سيارات تابع للدفاع المدني يصل الى سبعين سيارة بينها 10 تحتوي على أجهزة تنفس اصطناعي من أصل 25 موجودة لدينا في كافة المناطق ويمكن الاستفادة منها عند الحاجة.

رابعا افتتاح مراكز للتشخيص الأولي مخصصة للكورونا وقد تم افتتاح مركزين تديرهما الهيئة الصحية الإسلامية بالتعاون مع بلدية برج البراجنة وبلدية الغبيري ومع امكانية افتتاح مراكز إضافية عند الحاجة.

خامسا قيام فريق الاستشفاء في حزب الله بتجهيز معازل خاصة لمرضى الكورونا الذين لا يعانون من عوارض وفي هذا الإطار يعلن عن جهوزية 3 مراكز بقدرة استيعابية تصل الى 170 سرير والقدرة على تأمين ألف سرير في الفترة المقبلة عند الحاجة.

سادسا تجهيز مستشفى خاص لاستقبال مرضى الكورونا وهو مستشفى السان جورج

سابعا وأخيرا تم إطلاق 64 لجنة تكفل اجتماعي لمتابعة الحالات الاجتماعية للعائلات التي أصيبت من الأزمة الاقتصادية القائمة ومن الأزمة الصحية المستجدة.

تابع الاعلاميون جولتهم في المنطقة حيث عاينوا مستشفى السان جورج والاجرائات المتخذة وأيضا السيارات المجهزة لنقل الحالات و المراكز التي يتم فيها تحضير حصص غذائية للعائلات التي تأثرت اقتصاديا في ظل هذا الوضع المستجد.

تقرير الزميلة سابين السبع