سوق دبي المالي يستضيف احتفالية خاصة لقرع جرس التوازن بين الجنسين بمناسبة يوم المرأة العالمي

شهد سوق دبي المالي اليوم احتفالية خاصة لقرع جرس التوازن بين الجنسين بمناسبة يوم المرأة العالمي، وذلك في إطار دوره النشط لتمكين المرأة في قطاع أسواق المال، ودعم أهداف الأمم المتحدة للتنمية المستدامة ولا سيما الهدف الخامس المتعلق بالتوازن بين الجنسين.

وقد جاء تنظيم السوق لاحتفالية قرع الجرس للسنة الثالثة على التوالي ضمن سلسلة احتفاليات مماثلة لقرع جرس الافتتاح أو الإغلاق في 75 بورصة عالمية على مدى أسبوع بالتعاون مع مبادرة الأمم المتحدة لأسواق المال المستدامة.

حضر احتفالية قرع الجرس عدد من عضوات مجالس إدارات الشركات المدرجة، علاوة على كبار مسؤولي الإدارة التنفيذية العليا للسوق وممثلي مؤسسات الأعمال ذات الصلة بقطاع أسواق المال، الأمر الذي يعكس الالتزام المتزايد من قبل مختلف الأطراف المعنية بتعزيز التوازن بين الجنسين.

وتعليقاً على ذلك، قال حسن السركال، الرئيس التنفيذي للعمليات ورئيس قطاع العمليات في سوق دبي المالي: “نتطلع لأن تكتسب جهودنا المشتركة مع العديد من المؤسسات الدولية والمحلية المعنية بشؤون تمكين المرأة والتوازن بين الجنسين زخماً أقوى في المرحلة المقبلة بما يحقق رؤية القيادة والأهداف الوطنية فيما يخص التوازن بين الجنسين وتمكين المرأة. ويعد سوق دبي المالي من أوائل الأسواق المنضمة إلى مبادرة الأمم المتحدة لأسواق رأس المال المستدامة منذ العام 2016. وفي هذا السياق فقد عمل السوق بدأب من أجل تعزيز حضور المرأة في قطاع أسواق المال بوجه عام وحث الشركات المدرجة على وجه الخصوص على استقطاب الكوادر المتميزة لمجالس إداراتها. وأطلق السوق العديد من المبادرات، ومنها منصة eBoard الالكترونية بالتعاون مع مؤسسة دبي للمرأة والتي توفر للشركات المدرجة والكوادر الوطنية المتميزة نافذة الكترونية موحدة تكون بمثابة حلقة وصل بين الطرفين وتشتمل على فرص الترشح المتاحة في الشركات المدرجة بحيث يتعرف الراغبون في الترشح لمجالس إدارات الشركات المدرجة على كافة التفاصيل والتقدم بطلباتهم إلى الشركات المعنية مباشرة من خلالها. وقد مثلت المنصة نقلة نوعية لجهود تعزيز حضور المرأة في مجالس الإدارات وسجلت 18 عملية تقديم لطلبات الترشيح منذ إطلاقها في العام 2019.”

وأضاف: “أسهمت جهود السوق وتعاونه الوثيق مع العديد من المؤسسات المعنية الرائدة في الدولة لتأهيل الكوادر النسائية المتميزة للانضمام لمجالس الإدارات في تحقيق تواجد نسائي بمجالس إدارات ثلث الشركات المدرجة. إننا نتوجه بالشكر للشركات المدرجة التي أبدت اهتماماً كبيراً بتمكين المرأة وحرصاً على تواجد العناصر النسائية المتميزة ضمن مجالس إداراتها، كما نحث بقية الشركات لأن تحذو حذوها لرفع نسبة تمثيل المرأة في مجالس الإدارات بما يتوافق مع الاستراتيجية الوطنية بشأن تمكين المرأة والتوازن بين الجنسين ومتطلبات الحوكمة الصادرة عن هيئة الأوراق المالية والسلع، التي تتطلب أن تكون نسبة تمثيل السيدات 20% من مقاعد مجلس الإدارة.”