إدارة كلية الطب في الجامعة اللبنانية الاميركية LAU توضح حقيقة ماتداولته بعض المواقع الالكترونية حول رفض بعض المتمرنين البقاء في مستشفى الحريري لإستقبال أي مصاب بالكورونا

تداولت بعض المواقع الإلكترونية و التواصل الإجتماعي أخباراً مفادها أن بعض المتمرنين في مستشفى رفيق الحريري الحكومي، من كلية الطب في الجامعة اللبنانية الاميركية LAU  قد رفضوا البقاء و العمل و التطوّع لإستقبال أي مصاب بفيروس الكورونا.

  توّد إدارة الجامعة توضيح الآتي، إن جميع المتمرنين في مستشفى رفيق الحريري الحكومي هم من ذوي الإختصاص في الجراحة و الطبّ النسائي و التوليد و أنهم غير مخوّلين للتعامل مع الحالات الجرثوميّة و الرئوية و لا في الطب الوقائي أو الداخلي.

علماً أن جميع طاقم المتمرنين التابع لل LAUما زال متواجداً في مستشفى رفيق الحريري الحكومي و يمارس مهامه كالعادة و هو يؤكد أنه على أهبّة الإستعداد للمساعدة إذا دعت الحاجة لذلك.