AUB تستضيف الطلاب المحتملين للدراسات العليا ليستكشفوا البرامج المتاحة وفرص التمويل

تحت شعار “التعليم لا يتوقّف أبداً”، استضافت الجامعة الأميركية في بيروت (AUB) الطلاب الذي يُحتمل أن يترشحوا لبرامجها للدراسات العليا. وهم زاروا بدعوة منها الحرم الجامعي، وحضروا يوم اللقاء المفتوح الذي نظّمه مجلس الدراسات العليا في الجامعة للعام الثامن على التوالي.

حوالي أربعمئة مشارك من جامعات وشركات محلية وإقليمية ودولية، زاروا الجامعة وتعرّفوا على البرامج التي تقدمها لنيل الماجستير والدكتوراه في كلياتها المختلفة، كما اطلعوا على المنح الدراسية وفرص التمويل، وصفوف اللغة الإنكليزية التمهيدية، وكيفية التقدم بطلبات الانتساب. وقد تعرّف الزوار كذلك على التجربة الطلابية الفريدة في برامج الدراسات العليا في الجامعة الأميركية في بيروت.

بدأ اللقاء بعروض تعريفية قدّمها مجلس الدراسات العليا وكليات الجامعة السبع. وتبع ذلك عرض تفسيري لآلية تقديم الطلب. ثم توجه الحضور إلى حفل استقبال حيث زاروا العديد من مقصورات العرض وتعلموا المزيد عن البرامج التي يهتمون بها وكيفية تسهيل الجامعة لعملية الترشّح الفردية والتمويل وكذلك التجربة الطلابية.

وقالت البروفسورة نجاة صليبا خلال اللقاء، “نشجّعكم على متابعة الدراسات العليا في الجامعة الأميركية في بيروت لأنها جامعة عتيدة وتضمّ أساتذة جريئين وأبحاثاً تفيد بلدنا والمنطقة”.

والمعلوم أن الجامعة الأميركية في بيروت تأسّست منذ أكثر من قرن ونصف. ووفقاً لتصنيف كيو اس للجامعات العالمية للعام 2019، فهي تحتل المرتبة الأولى في المنطقة من حيث تمكّن الخريجين من التوظّف، والمرتبة 45 بين جامعات العالم، وهي ملتزمة بجعل التعليم العالي في متناول الطلاب المؤهلين والشغوفين.

وتقدم الجامعة مناهج أكاديمية صارمة ومرافق بحثية جاهزة، بالإضافة إلى تجربة طلابية فريدة ومُجزية وواسعة في الدراسات العليا، وذلك بفضل إطارها للتطوير الاحترافي لطلاب الدراسات العليا ووحدات دعمها المتعددة داخل الحرم الجامعي ومبادرتها المركزة حول الطلاب.

حاليًا، تقدم الجامعة الأميركية في بيروت أكثر من 90 شهادة ماجستير ودكتوراه في الانسانيات والعلوم الاجتماعية، والعلوم الطبيعية والحسابية، والعلوم الصحية والتمريضية، والعلوم الزراعية والغذائية، والأعمال، والاقتصاد، والهندسة والعمارة.

وتواصل الجامعة الأميركية في بيروت توسيع فرص التمويل القائمة على الجدارة والحاجة في جميع التخصصات، بما في ذلك منح مؤسسة ماستركارد، وبرنامج الدراسات العليا لقادة الغد الممول من المبادرة الأميركية الشرق أوسطية (ميبي)، والمنح الدراسية الخاصة بالكليات. كما أنها منضوية في اتفاقية مع الجمعية اللبنانية للبحث العلمي وفي اتفاقيات مع الأجهزة الأمنية اللبنانية المختلفة.

ويستفيد حوالي 50٪ من طلاب الماجستير في الجامعة الأميركية في بيروت من منح طالب مساعد في الدراسات العليا ومنح دراسية تتألف من إعفاء جزئي أو كامل من الرسوم الدراسية، ويحصل معظم طلاب الدكتوراه على منح زمالة مع إعفاء من الرسوم الدراسية بالكامل ورواتب شهرية جذابة.

آخر موعد للتقدم للفصل الدراسي للعام 2020-2021 هو 18 آذار 2020. لمزيد من المعلومات، ولتقديم الطلبات، يُرجى زيارة هذا الرابط:  https://graduateadmissions.aub.edu.lb/