عيد ميلاد طبيب المشاهير وحاصد الجوائز العالمية د. عبد النور

إنه الطبيب الذي قلب موازين الجمال رأسا على عقب . ومن أوائل أطباء التجميل الذين عرفوا في لبنان والعالم، حيث كانت براعته كفيلة بإجتذاب الباحثين عن الجمال، بعد ان كانوا في حالة إحباط يرثى لها، اسم لامع ارتبط اسمه دائما بعالم الجمال بعد أن جعل من التفوق محطة يومية له
حاصد الجوائز العالمية
النجاح هدفه والأحتراف شعاره والمصداقية منهجيته،
وهل أروع من محبة الأصدقاء ووفائهم لأنسان لطالما زرع الأمل والفرح في قلوب من عرفه من طبيب تفتخر به بلاد الأرز كما حال البلدان كافة.
وبدعوة من اصدقائه لبى. الدكتور عبد النور دعوتهم بالحضور الى مجمع اده ساندز الراقي في منطقة جبيل فأدرك عندها أن الجميع موجودين للأحتفال بعيد ميلاده ضمن سهرة آخاذة وأجواء لا تستطيع وصفها إلا بسهرة ألف ليلة وليلة فالمكان يطغى عليه ديكور لا يشبه إلا نفسه من حيث إضاءة البحر بطريقة مختلفة او من حيث المؤثرات الصوتية والأضاءة واشرفت على هذه السهرة الدكتورة هدى زوجة الدكتور عبد النور والمخرج جورج فياض الذي يكن للدكتور ادوار كل المحبة والتقدير ويصفه بالأخ الذي لم تلده أمه جميل ان نرى هذه الأجواء واشخاص ما زالوا يؤمنون بالمحبة في زمن تلاشت فيه القيم وانعدمت فيه المحبة، فبالمحبة تغير وجه الكون كما الدكتور عبد النور يغير الوجوه الى الافضل كي تصبح قريبة من انسانيتها
والمخرج المحب جورج فياض مشى على خارطة طريق كانت أكثر من موفقة إن من حيث إنتقاءه لمغنية الأوبرا أولغا الكك التي كان صوتها الخمرة التي اسكرت الحضور
والراقصة “اللهلوبة” داليدا التي خلقت أجواء شبيهة بأجواء تحية كاريوكا، وأخترقت فرقة براميل الأجواء وقدمت عرضا حماسيا رائعا بعيد عن الروتين والكلاسيكية
بحضور وجوه إعلامية فنية إجتماعية