إنفجار مرفأ بيروت ألم .. أمل غرفة الطوارئ المتقدمة بلدية بيروت

نظّمت قيادة الجيش – مديرية التوجيه مؤتمراً صحافياً شرحت فيه الخطوات المتبعه في توزيع المساعدات على العائلات المنكوبة في المرفأ و محيطه ، و شرح العقيد سامي حويّك الخطوات التي تتبعها مديرية الجيش في مسح الأضرار و كيفية سير العمل بشكل أسرع ، أخبر العقيد عن المساعدات و الجهات المانحة ال 44 تتوزّع على 162 طائره ، 50 صهريج و 3 بواخر .
يشرف الجيش على 50% من توزيع المساعدات بشكل مباشر من الجهات المانحة سفارات ، الهيئة العليا للإغاثة ، المنظمات الغير حكوميه .
استلمت قيادة الجيش ، مديرية التوجيه 542.5 طن من الطحين ، 12 ألف و 500 طن بتصرف وزارة الإقتصاد ، الجيش عمل على تأمين المستودعات للتخزين ، حتّى تاريخ 23/8/2020 تمّ توزيع 41685 ربطة خبز ، و 43685 هو مجموع الحصص الغذائية الموزعة.
امّا بالنسبة للمساعدات المتعلقة بمواد البناء : قدّمت شركة سبلين 2000 طن من الترابة السوداء تمّ إستلام 625 طن لغاية اليوم مخزّنة في قاعدة بيروت البحريه.
250 لجنة مكلفه بمسح الأضرار تتألف من 1000 عسكري و ضابط و 500 مهندس مدني متطوع .
أعطى العقيد معلومات دقيقة عن أرقام المتضررين ، و كيفية توزيع المساعدات ، كما شدد العقيد على حماية جميع الأبنيه التراثية المتضررة و ترميمها قدر الإمكان ، و أخيراً أكّد العقيد أنّ مديرية التوجيه- قيادة الجيش ترحّب بأي جمعيه شرط إبراز أوراقها الثبوتيه من علم و خبر الخ .. و هم في كامل استعدادهم لإستقبال الأفراد المتطوعيين كعمل فردي للتعاون معهم بمسح الأضرار و توزيع المساعدات ، ما على هذه الأفراد سوى التوجّه الى بلديّة بيروت للتعاون مع الجيش و الجمعيات ، من هنا توجّه العقيد بالشكر الى : الدفاع المدني ، الصليب الأحمر الدولي ، القوّات العسكريه البحريّة ، الجمعيات ، و جميع المتعاونيين من المجتمع المدني و الخاص .

تقرير : فاطمه الورع
تصوير : نور بك