شركة توتال لبنان تعلن أسماء الفائزين في تحدّي ريادي الاعمال الصاعد لهذا العام

الأفكار بحاجة للطاقة كي تنمو!

في ختام مبادرة تحدّي ريادي الأعمال الصاعد بنسخته لعام 2018-2019 التي أطلقتها مجموعة توتال في لبنان، أعلنت لجنة التحكيم المؤلّفة من خبراء محليّين، أسماء الفائزين في حفل رسمي أقيم في 1 آذار 2019 في مطعم ليزا بيروت حيث جرى توزيع الجوائز على الفائزين الثلاثة في لبنان وهم:

1 . غسان زغيب، عن فئة النقل، YallaBus، وهو تطبيق للهواتف الذكيّة يهدف إلى تحسين تجربة النقل العام في لبنان، لاسيّما بواسطة الباصات وذلك باستخدام تقنيّة GPS التي تتيح للمستخدمين التنقّل بسهولة في الباصات من خلال تزويدهم بالاتجاهات في الوقت الحقيقي؛ ممّا يؤدّي إلى تعزيز وتطوير قطاع النقل والمواصلات في لبنان.

2. جورج بيطار، عن فئة البيئة، Live Love Recycle، وهو مشروع اجتماعي وبيئي جديد يتيح للمستخدمين في بيروت إعادة التدوير مجّاناً. وتهدف هذه المبادرة إلى المساهمة في حلّ أزمة النفايات في لبنان كما تساعد الأفراد العاطلين عن العمل في الانخراط مجدّداً في صفوف الأيدي العاملة وذلك من خلال منحهم وظائف كجامعي المواد القابلة لإعادة التدوير.

3. شربل طراد، عن فئة الاجتماع، Bridge. Outsource. Transform. ويهدف مشروع B.O.T. إلى مدّ الجسور بين الشباب البارعين من المجتمعات المهمّشة ومنظّمات بحاجة إلى خدمات رقميّة عالية الجودة منها إدخال البيانات، وجدولة التجارة الإلكترونيّة، ودعم لمراكز الاتصالات وبيانات التدريب في مجال الذكاء الاصطناعي. كما يتمّ ضمان الجودة من خلال الخبراء التقنيّين الداخليّين.

وسوف يحظى روّاد الأعمال الشباب على دعم مالي تصل قيمته لغاية12,500 يورو للجائزة الأولى وذلك لتطوير مشاريعهم بالإضافة إلى التوجيه من Smart ESA وحملة إعلانيّة وإعلاميّة للترويج لمشاريعهم. كما سيُمنح لقب الجائزة النسائيّة إلى ماريال خيّاط، إحدى المتأهّلات في هذا التحدّي ويشكّل هذا اللقب إضافة جديدة إلى نسخة عام 2018-2019 وذلك بهدف دعم المرأة في مجال الأعمال:

ماريال خياط، عن فئة الثقافة، Koullouna، وهو صندوق يتضمّن 6 إلى 7 منتجات مصنوعة في لبنان وقصص عنها يتمّ توصيله شهريّاً للعميل، لاسيّما من المغتربين اللبنانيّين ومحبّي المنتجات اللبنانيّة الأصيلة في جميع أنحاء العالم، ويعود ريع 10٪ من سعر الصندوق لمبادرة تُحدّد شهريّاً.

ويؤكّد تحدّي ريادي الأعمال الصاعد للعام من مجموعة توتال، الذي أُطلق بالتزامن في 55 بلداَ1 من بينهم 37 في أفريقيا و11 في آسيا والمحيط الهادئ والشرق الأوسط، و4 في القارّة الأميركيّة و3 في أوروبا، التزام توتال دعم التنمية الاجتماعيّة والاقتصاديّة للبلدان التي تعمل فيها المجموعة في جميع أنحاء العالم.

كما يساهم هذا التحدّي محليّاً في تعزيز النسيج الاجتماعي من خلال دعم أصحاب المشاريع الأكثر ابتكاراً في تحقيق طموحاتهم.

وقد استلمت مبادرة تحدّي ريادي الأعمال الصاعد بنسخة عام 2018-2019 التي أطلقتها مجموعة توتال حوالى 50,000 طلب مشاركة، استكمل منها 15,000، حيث قدّم 825 من المتأهّلين للتصفيات النهائيّة مشاريعهم أمام محلّفين من الخبراء، ليحظى 165 منهم بالجوائز النهائيّة.

وسوف يُقدّم المشروع الفائز بالجائزة الأولى من كلّ بلد إلى هيئة كبار المحلّفين الدوليّة التي ستختار بدورها الفائزين الستة بالجوائز الكبرى من الدول الـ 55 كافّة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.