اطلاق حملة اعلامية تحت شعار اتحدوا لنبذ العنف

أطلقت جمعية “قل لا للعنف” حملة اعلامية تحت شعار “اتحدوا لنبذ العنف”، بمشاركة اعلاميات وفنانين تشكيليين.

واكدت الجمعية، في بيان، “ان المجتمع اللبناني يعيش اليوم حالة من الذعر لما نلمس من عنف بكل اشكاله وانواعه في لبنان، ولعل حل هذه المعضلة المتفشية اليوم يكمن في محاولة حل مشاكل مجتمعاتنا بطرق إيجابية تتطلب حماية حقوق الانسان وزرع الأخلاق في التربية والمنطق في التعليم”.

واشارت الجمعية الى ان “الدافع وراء العنف قد يكون ضعف المواطنة في الفرد ومدى ولائه وإهتمامه والحرص على المجتمع ولبنان، فالوطنية شعور قلبي ووجداني يترجم في المحبة والولاء والاتجاه الإيجابي الذي يستهدف رفعة الوطن وحريته ومستقبله”.

وأكد رئيس الجمعية طارق أبو زينب ان “المواطنة هي ذلك الجانب السلوكي الظاهر المتمثل في الممارسات الحية التي تعكس حقوق الفرد وواجباته تجاه مجتمعه ووطنه، والتزامه بمبادئ المجتمع وقيمه وقوانينه، والمشاركة الفعالة في الأنشطة والأعمال التي تستهدف رقي الوطن والمحافظة على مكتسباته”. وقال: “أطلقت الجمعية اليوم شعار “اتحدوا لنبذ العنف ” ليكون شعارا لعدد من البرامج والنشاطات الهادفة، ورساله توعية”.

وقد شاركت في الحملة المهندسة لينا منصور، الفنانة التشكيلة فاطمة سامي والاعلامية لينا دبسي ، و الاعلامية زنية جانبية .