الإنجاب يضعف ثقة المرأة بنفسها لثلاث سنوات على الأقل!

 

وجدت دراسة جديدة أجريت في جامعة تيلبرغ في هولندا أن الحمل والإنجاب يسهمان في تراجع ثقة المرأة بنفسها لثلاث سنوات على الأقل.

أجرى علماء النفس المشاركون في هذه الدراسة استطلاعاً شمل 84 ألف امرأة من النرويج بين سنتيْ 1999 و2008.
أجري الاستطلاع على مرحلتين، الأولى خلال حمل النساء الأول، والثانية بعد الولادة، بعد مضيّ ما يقارب 36 شهراً عليها. حتى إن بعض النساء كرّرن الاستطلاع بعد الحمل الثاني والثالث.
وتوصّل الباحثون والأطبّاء إلى نتيجة ثابتة مفادها أن النساء يختبرن فترة من تراجع الثقة بالنفس خلال الحمل، لترتفع في الأشهر الستة التي تليه. إلا أن النتائج أظهرت أن ثقة النساء بأنفسهن تعود مرة أخرى للتراجع وتستمر في التراجع، حتى بعد مرور ثلاث سنوات على ولادة الطفل، وأنها حتى إن ارتفعت قليلاً، لا تصل إلى المستوى الذي كانت عليه قبل الحمل.
أما في ما يتعلق بالعلاقة بالزوج، فتبين في النتائج أن حكم النساء على أزواجهن كان مستقراً خلال الحمل، ولكنه تراجع سلباً بعد ولادة الطفل.
وأخيراً، لفت الباحثون إلى أن هذه النتائج لا تنطبق على النساء جميعاً، أي ليس بالضرورة أن تشعر كل النساء اللواتي أنجبن بتراجع ثقتهن بأنفسهن.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.