تحت شعار “ليضل قلبك ينبض حياة” تنطلق الحملة الوطنية الثالثة للوقاية من أمراض القلب والشرايين

تحت رعاية معالي وزير الصحة العامة الدكتور جميل جبق، أطلقت وزارة الصحة العامة بالتعاون مع اللجنة الوطنية للوقاية من أمراض القلب والشرايين ومؤسسة يدنا – مركز صحة قلب المرأة، الحملة الوطنية السنوية للكشف المبكر عن أمراض القلب والشرايين خلال مؤتمر صحافي عقد في مبنى عدنان القصّار للاقتصاد العربي. وتحت شعار “ليضل قلبك ينبض حياة”، إنطلقت الحملة في 26 شباط الجاري وتستمر حتى 31 أيار 2019، مستهدفة اللبنانيين ما فوق سن الخامسة والأربعين حيث تستقبلهم في مراكز الرعاية الصحية الأوّلية التابعة للوزارة.

وفي هذا السياق، قالت الدكتورة رندة حمادة ممثلة وزير الصحة العامة الدكتور جميل جبق ورئيسة دائرة الرعاية الصحية الأولية في كلمتها: “إن وزارة الصحة العامة تطلق اليوم الحملة الوطنية للوقاية من أمراض القلب والشرايين بالتعاون مع مؤسسة يدنا – مركز صحة قلب المرأة مع فريق عمل من الأخصائيين الذين نفتخر بمشاركتهم هذه الخطوة الرائدة. فأمراض القلب والشرايين تشكّل السبب الأول للوفيات في لبنان بنسبة 47%، حيث أن 16% من الشعب اللبناني مصاب بهذه الأمراض. ويأتي نشاطنا اليوم مكملاً لكافة الجهود ويلتقي في شقه الوقائي مع مؤسسة يدنا ليتحقق التكامل بين كافة القطاعات لتأمين صحة أفضل للمواطن!”.

تستهدف الحملة الوطنية الثالثة للكشف المبكر عن أمراض القلب والشرايين اللبنانيين الذين تجازوت أعمارهم 45 سنة حيث ستقدّم مراكز الرعاية الصحية الأوّلية التابعة لوزارة الصحة العامة رزمة من المعاينات والفحوصات الطبية اللازمة مجاناً، للكشف المبكر عن الإصابة بأمراض القلب والشرايين. وستؤدي مؤسسة يدنا دوراً مهماً في استقبال السيدات اللبنانيات اللواتي تجاوزت لديهن نسبة الخطر الكلي للإصابة بأمراض القلب والشرايين (10%) لإستكمال المعاينات وإجراء الفحوصات المطلوبة مجاناً. وسيقوم فريق من الأطباء ضمن الحملة بندوات تثقيفية توعوية في مراكز الرعاية الصحية الأولية في كافة المناطق اللبنانية.

ومن جهتها، قالت السيدة وفاء سليمان، رئيسة مؤسسة “يدُنا”: “منذ تأسيسها، اتخذت مؤسسة “يدنا” الخيار الصعب وهو إقناع المواطن اللبناني باعتماد الوقاية الاستباقيّة سبيلاً لمكافحة أمراض القلب والشرايين. وحتى الآن، وبفضل مبادرات التوعية الدورية التي أطلقناها، استفادت نحو ستة آلاف سيدة من خدمات الكشف المبكر الوقائيّ في مؤسسة “يدنا””، مضيفة: “هذه هي الحملة الثالثة الوطنية للجنة الوطنية للوقاية من أمراض القلب والشرايين -هذه الّلجنة التي سعت “مؤسسة يدنا” إلى إنشائها مع وزارة الصحة العامة في العام 2015″.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

رجاء انتظري...

اشتركي في نشرتنا البريدية

تريدين أن يتم إعلامك سيدتي عندما يتم نشر مقالنا؟ أدخلي عنوان بريدك الإلكتروني واسمك أدناه لتكوني أول من يعرف.