زينة حلال تقدم مجموعة أزياء حالمة تعكس هويتها

زينة حلال تقدم مجموعة أزياء حالمة تعكس هويتها

حاكت مجموعة مصممة الأزياء السورية زينة حلال لخريف وشتاء 2019-2020 التي تم عرضها في فندق إيبلا في دمشق عنصر الشباب وروح المغامرة.
بعد أن أنهت دراستها في معهد إسمود الشهير في دبي، أرادت زينة أن يكون إنطلاق عرضها الأول من سوريا لتثبت أن هناك جيلاً يؤمن ببلده وبأنه يستطيع أن ينجح بالرغم من الأزمات والحروب التي أثقلت كاهله وتركت بصماتها في كل أرجاء الوطن وحفرت عميقاً في ذاكرة أبنائه.
سيطر قماش الساتان على المجموعة المؤلفة من 40 قطعة من تصاميم رجالية ونسائية، وكان اللون النيلي طاغياً على العرض. تنوعت القطع بين الفساتين القصيرة والطويلة والجمبسوت. كما عكست المجموعة حرفية عالية وتضمنت تفاصيل دقيقة من رسومات وتطريزات نفّذتها أنامل مبدعة ، في حين سجلت خامة الشيفون حضوراً أنثوياً أنيقاً .
تماهت بعض التصاميم مع صيحة الـ “color block” بحيث تضمنت القطعة أكثر من لون ، وزيّنت الكشاكش بعضها الآخر بأسلوب راق ومميز وتداخلت فيها الألوان بانسيابية وتناغم غير متكلف.
أما الأزياء الرجالية فمزجت بين الطابعين الكلاسيكي والعصري إذ أتت البدلات كلاسيكية بقصتها، فريدة بتفاصيلها الغريبة في دلالة واضحة على حس عال في التصميم والرؤية.
اتسمت المجموعة بطابع حالم في ترجمة دقيقة لعنوانها “THE DREAMERS” و خاضت المصممة عالم البحار وألوانه.
الجدير بالذكر أن المصممة السورية استخدمت أقمشة سورية بامتياز، واستعانت بأيدٍ عاملة وحرفيين محليين محافظة على هوية بلدها الأم، وعاكسة روحها الوطنية الراسخة و موهبة فذة صقلتها في العالم العربي وتحديداً بين الإمارات والسعودية .

رجاء انتظري...

اشتركي في نشرتنا البريدية

تريدين أن يتم إعلامك سيدتي عندما يتم نشر مقالنا؟ أدخلي عنوان بريدك الإلكتروني واسمك أدناه لتكوني أول من يعرف.