كيف تعيدين روتين النوم للطفل بعد المرض؟

 

استعادة الرضيع لروتين النوم بعد فترة من المرض أمر شاق ومرهق. فبعد الرعاية الخاصة التي احتاجها حتى الشفاء تجد الأم روتين النوم وقد أصبح عنصراً جديداً للإزعاج، يضيف عبئاً. سيتطلب الأمر بعض الصبر، واتباع الخطوات التالية:

* حاولي قدر الإمكان زيادة اللعب خلال فترة النهار، واحرصي على أن يكون اللعب صاخباً يتم بصوت مرتفع.
* إذا كنت تتبعين روتيناً معيناً قبل النوم استعيديه مرة أخرى، مثل إطفاء أنوار المنزل، واستعمال إضاءة خافتة، وقراءة قصة مصوّرة قبل النوم أو سماع موسيقى هادئة، وهكذا.
* ضعي الطفل في سريره بمجرّد أن تلاحظي أنه أصبح دائخاً، وقبل أن ينام، سيساعده ذلك على استعادة روتين النوم في سريره.
* عندما يستيقظ الطفل أثناء لليل امنحيه فرصة قليلة ليعود إلى النوم. بصيغة أخرى، لا داعي لأن تكون استجابتك فورية ومساعدة على اليقظة. هناك أسباب كثيرة لاستيقاظ الطفل أثناء الليل، قد يكون جائعاً، وقد يكون مجرّد شعور بعدم الراحة سيزول بعد دقائق.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

رجاء انتظري...

اشتركي في نشرتنا البريدية

تريدين أن يتم إعلامك سيدتي عندما يتم نشر مقالنا؟ أدخلي عنوان بريدك الإلكتروني واسمك أدناه لتكوني أول من يعرف.